الجمعة , نوفمبر 16 2018
الرئيسية / International Competitions / FIBA Asia Cup / ساعات ما قبل تقرير الاتحاد…فهل من محاسبة؟

ساعات ما قبل تقرير الاتحاد…فهل من محاسبة؟

يترقّب جمهور كرة السّلة اللبنانية بفارغ الصبر التقرير الفنّي الذي يحدّد اسباب الأداء السّيء لمنتخب لبنان ضمن بطولة آسيا الأخيرة والتي أقيمت على ارض مجمع نهاد نوفل في منطقة زوق مكايل.

وقد خاض المنتخب الوطني سبع مباريات فاز بأربعة منها امام كوريا وكازاخستان وتايوان والفيليبين فيما خسر ثلاث مواجهات وذلك امام نيوزيلاندا وايران والصين.

وتشهد صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي دعوات لاقالة المدرّب ومطالبة بعض اعضاء الاتحاد بالاستقالة حيث يحمّلهم الجمهور أسباب النتائج السّيئة.

وبدورها، وبعد أن هدأت النفوس، قامت صفحة موقعنا باستفتاء حول اذا ما كان الجمهور اللبناني يؤيّد بقاء مدرّب المنتخب راموناس بوتاتاس في منصبه او انه يفضّل اقالته وقد أظهرت نتائج التصويت(تويتر: ٧٤٪‏ مع التغيير و٢٦٪‏ ضد،
فيسبوك: ٦٩٪‏ مع و٣١٪‏ ضد، انستاغرام: ٧٨٪‏ مع و٢٢٪‏ ضد)

نسبة المطالبين برحيل المدرّب انخفضت بعد أسبوع من انتهاء بطولة اسيا حيث كانت الأغلبية الساحقة خلال البطولة تطالب باقالة الجهاز الفنّي فوراً، لكن اليوم ما زالت الأغلبية الساحقة لا تثق بالأخير كربّان لسفينة المنتخب وهذا ما كان واضح من خلال نتائج التصويت.

ويخشى بعض المراقبون ان يأجل الاتحاد النظر بالتقرير الفنّي بسبب الانشغال بتقارير البطولة المالية وان يتم حجب التقرير عن الجمهور والاعلام.

من جهة أخرى سبق لرئيس الاتحاد بيار كخيا وصرّح لموقعنا موضحاً ان هذه المرّة لن تكون كالمرّات السابقة وان الاتحاد سيضرب بيد من حديد “ولو اضطر لمحاسبة نفسه”.

بدوره أكّد مدير لجنة المنتخبات الوطنية اللاعب السابق ياسر الحاج، انه ليس وحيداً صاحب قرار اقالة المدرّب او ابقاؤه إلّا انه سيرفع تقرير فنّي يتضمن شرح مفصّل عن أسباب الخسارة الى اللجنة الادارية التي ستتخذ الاجراءات اللازمة بعد الاطلاع على تقريره.

أمّا السّؤال الأبرز، ماذا سيحمل التقرير ومن سيتحمّل مسؤولية النتيجة الكارثية؟

 

شاهد أيضاً

حساب Lebanese Basketball على الانستغرام يتعرّض لهجوم ممنهج

تعرّضت مساء يوم الجمعة الفائت صفحة منتدى @LEBBBALL على الInstagram للهجوم الممنهج والإلغاء .وقد أوضح …