الأحد , أكتوبر 21 2018
الرئيسية / The League / رابح اليوم, يربح البطولة؟
Image: Sportscode

رابح اليوم, يربح البطولة؟

لا شك ان قرار اقامة اربع مباريات متتالية قد أثر كثيراً على مجريات سلسلة النهائي بين فريقي الهومنتمن و الرياضي, ولكن هل يمكننا القول ان مباراة اليوم هي مبارة مفصلية لكلا الفريقين؟

من الناحية الفنية نشهد منافسة تكتيكية شرسة بين المدربين خصوصًا من الناحية الدفاعية بحيث أن كلا الفريقين لديه أجانب لا يمكن الاستخفاف بهم. فعلى سبيل المثال هودج و يونغ يشكلان خطورة من المسافات البعيدة والإختراقات السريعة كذلك الامر لهاريس و شورتر ما يشكل صعوبة فنية على المدربين لاختيار المدافع المناسب الذي بامكانه تحمل الضغط الجسدي فإذ بالمدرب يضطر بالدفع بكرم مشرف المعروف بطريفة دفاعه الصلبة مكان هايك او كريم اللذين بإمكانهما صنع الفارق في اللقاء من الناحية الهجومية، اما من ناحية الرياضي فوضعم لا يحسد عليه اذ للمدرب فران حلول قليلة نظراً للاصابات التي أصابت لاعبيه فهو يستعين بعلي محمود و حسين الخطيب لتنشيط فريقه نظراً للإنهاك الواضح الذي يصيب صخرة دفاعه جان عبد النور علما أن الأخير لديه دور هجومي بارز و ضروري في هذا النهائي.

لقاء اليوم مهم جداً و الضغط الأكبر على فريق الهومنتمن بحيث أن خسارته تؤدي الى قلب الموازين خاسراً أفضلية الأرض فالعملاق اسماعيل أحمد معتاد على قيادة هكذا مباريات وقد اذهل الجميع بطريقة لعبه . فهل بإمكانه متابعة هذا الأداء ام ان  قوة علي حيدر الدفاعية وشراسة امير سعود الهجومية ستتفوق على الخبرة؟

و اخيراً من الجدير ذكره ان كلا الفريقين لديهم لاعبين هامدين ولم يعطوا مستواهم المعتاد وهنا ستكمن النقطة الفاصلة للفريقين , مكرم بن رمضان هو من صقور الهومنتمن و يمكنه  إحداث الفارق في أي لحظة و كذلك شارل تابت من ناحية الفريق الأصفر الذي لا أحد يمكن أن ينسى فعاليته في فريقه السابق و في المنتخب اللبناني فليس علينا إلا ان ننتظر و نرى من استتطاع الاستفادة من نهار الراحة أكثر  لخطف هذا اللقاء.

يوسف ماضي

شاهد أيضاً

ابراهيم منسّى:غي مانوكيان وجّه عرضاً لي ورفضته واتهامي حصري له!

عن عضو اللجنة الادارية لنادي المريميين الشانفيل ورئيس لجنة كرة السلة في النادي ابراهيم منسى …